شجعي طفلك على تحمل مسؤوليات صغيرة!

Visuel12

إعداد حقيبته المدرسية أو ملابسه، مشط شعره… يعشق طفلك القيام بمثل هذه الأشياء بنفسه. قولي نعم لمبادراته وستضمنين بذلك، تنمية ثقته بنفسه. “Danino” و”مجلتك” يقترحان عليك في المقال التالي، بعض النصائح الكفيلة لمساعدتك:

ترك الطفل يعتمد على نفسه، هو درس فعال في الحياة. لا يقتصر الأمر على  نجاح طفلك في تأدية مهمة ما فقط، بل يشمل أيضا تعلمه فعل شيء ما بمفرده. إعطاء حرية أكثر لطفلك يقوي أيضا ثقته بنفسه. لذا، ليس من المبكر أبدا أن تشجعيه على  أخذ المبادرة. إليك بعض الأفكار الكفيلة بمساعدتك:

غالبا، طفلك  هو الذي سيظهر لك أنه مستعد لتحمل مسؤولية ما. يرغب دائما  في دفع عربة التسوق في المحلات التجارية؟ هذه حتما إشارة على كونه يرغب في مشاركتك المسؤولية ليكون أكثر إفادة. شجعيه إذن! تكليفه ببعض المهام الصغيرة هي طريقة صائبة لإعداده كي يكون أكثر استقلالية عندما يكبر.

 المناسبات لتكليف طفلك بمهام صغيرة متوفرة دائما؛ تستقلان الحافلة عند ذهابكما إلى الحديقة؟ اسمحي لطفلك بشراء التذاكر. يمكنك أيضا أن تطلبي منه أن يدلك على مكان المخبزة، أن يجهز مائدة الأكل، أو أن يخصص مكانا معينا لكل فرد من العائلة عليها.

إشراك طفلك في المهام المنزلية وسيلة جيدة لإظهار مدى ثقتك به؛ اطلبي منه مثلا أن يوضب سريره، علميه كيفية فعل ذلك واتركيه يؤدي مهمته لوحده، أثني على عمله واغتنمي الفرصة للقول أن الجميع يجب أن يشارك، ويحترم التزاماته داخل المنزل، المدرسة أو حتى العمل.

كلما شارك طفلك أكثر في بعض المهام المنزلية، كلما أصبحت بالنسبة إليه عادة، وأصبح مسؤولا عن إنجازها.

وأنت؟ ما هي المهام التي يحب طفلك تأديتها في المنزل؟ شاركينا تجاربك ونصائحك.

 

 

 

 

 

  • 11748
    مشاركة
آخر المستجدات