دراسة: الأشخاص الذين يستخدمون وسائل النقل العام أكثر رشاقة من أصحاب السيارات!

كشفت دراسة حديثة أجريت في المملكة المتحدة على أن أولئك الذين يذهبون إلى عملهم مشيا على الأقدام أو على الدراجات الهوائية أو باستخدام وسائل النقل العام يحافظون على أوزانهم الطبيعية أكثر من الذين يقودون السيارات.

les moyens

وأظهرت الدراسة الموسعة  التي شملت 150 ألف بالغ في المملكة المتحدة تزيد أعمارهم عن الـ 40 وافقوا على أن تؤخذ قياساتهم وأوزانهم وإتمام استطلاع حول الرحلات التي يقومون بها اعتياديا من وإلى أماكن أعمالهم.
وتوصل البحث إلى أن ركوب الدراجة الهوائية هي الوسيلة المثلى للمحافظة على الرشاقة واللياقة، يليها المشي، ولكن حتى أولئك الذين يستخدمون وسائل النقل العام تبين أنهم أكثر لياقة من مستخدمي السيارات.
و صرح المشرفون على البحث الذي نشرت نتائجه  الطبية على أن النتائج تثبت أن قليلا من النشاط البدني أفضل من لا نشاط، كما توصل الباحثون إلى استنتاجاتهم بمقارنة أوزان و أساليب حياة 72,999 رجلا و83,667 امرأة شاركوا في البحث.

كما وجد الباحثون أنه حتى لو أخذوا في الحسبان الفروق بين المشاركين فيما يخص وقت اللهو و التمارين الرياضية والنظام الغذائي والمهنة، فإن العلاقة بين طريقة التوجه إلى العمل ووزن الجسم بقيت ثابتة، وبالنسبة لركوب الدراجة والمشي، فإن نسبة الشحوم تقل كلما زادت مسافة التنقل.

وبموجب التقديرات التي خرج بها الباحثون، فإن الرجل ذا الطول الطبيعي قد يقل وزنه بـ 5 كيلوغرامات إذا استخدم الدراجة للتنقل إلى مكان عمله يوميا عوضا عن السيارة، أما المرأة ذات الطول الطبيعي فسيقل وزنها بـ 4,4 كيلوغراما.

  • 2930
    مشاركة
آخر المستجدات