أخشى أن أفسد طفلي بالدلال، إن قلت له “نعم” !

3

هل علي تقبل كل حماقات طفلي دون أي اعتراض؟ ألا يشكل هذا أية خطورة عليه مستقبلا إن وافقته على ما يريده في أغلب الأوقات؟ Danino و”مجلتك” يجيبانك من خلال المقال التالي، على كل تساؤلاتك في هذا الخصوص:

لا داعي للقلق، هناك طرق تقولين من خلالها “نعم” دون إفساد طفلك! فهناك فرق كبير بين منح طفلك غرفة يعبر فيها عن نفسه، والسماح له بفعل ما يشاء وقتما شاء ذلك! 

تكمن الفكرة في رسم حدود لموافقتك؛ لذا نعم، يمكننا البقاء في الحديقة العامة، إنما حتى الساعة 07:30  مساءً فقط. أو نعم، بالطبع يمكنك أن تستقبل صديقك ليكون رفيقك في النوم، لكن أيام الجمعة أو السبت فقط.

بالتأكيد، يستلزم قول “نعم” الكثير من الطاقة؛ فمن السهل قول “لا” طوال الوقت، للطفل الذي تخلف استكشافاته في المنزل الكثير من الفوضى، بدل قول “نعم” بوضعه في بيئة حيث يمكنه تحرير طاقاته الدفينة. من البديهي، أن يتطلب تقديم طرق بديلة لقول “لا” جهدا إضافيا! لكن، قول “لا” ليس بشيء مفيد أيضا، فالأطفال يتعلمون حقا عن طريق التجربة والممارسة.

  • 23606
    مشاركة
آخر المستجدات