دراسة بريطانية: التوتر والحزن لا علاقة لهما بالوفاة!

أثبتت دراسة بريطانية على أن الشعور بالكآبة والتوتر لا يزيد  من خطر الوفاة، كما يشاع على أن الحزن يشكل خطرا على الصحة، خاصة القلب، لكن التحليلات التي أجريت على مدار عقد كامل خلطت بين السبب والتوتر، غير أن الخبراء قالوا إن الحزن في مرحلة الطفولة قد يكون له أثر طويل الأمد.

tawator

وأظهرت الدراسات على أن مقدار سعادة الناس يعتبر مؤشرا لطول أعمارهم، ومن بين الأسباب المطروحة كان حدوث تغيرات في هرمونات التوتر والجهاز المناعي، مما يتسبب في زيادة خطر الموت، لكن الفريق البحثي من المملكة المتحدة وأستراليا أكدوا على أن هذه الدراسات لا تتعامل مع التأثير المعكوس بمعنى أن المرضى عادة لا يكونوا سعداء.

وخلصت الدراسة البريطانية على أن درجة السعادة لم يكن لها أي تأثير على احتمالات الوفاة أثناء فترة الاختبار، خاصة بوضع عوامل أخرى، كالحالة الصحية والتدخين في الحسبان.

  • 5426
    مشاركة
آخر المستجدات