هكذا تمكن مغربي من انقاذ هولاند وأزيد من 50 ألف متفرج بملعب ”استاد دو فرانس’

la-pelouse-du-stade-de-france-envahie-par-les-spectateurs-avant-leur-evacuation-apres-les-attaques-de-paris-le-13-novembre-2015_5463386

تمكن شاب مغربي يدعى زهير من منع أحد الانتحاريين من دخول ملعب “أستاد دو فرانس” الذي كان يشهد حضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إجراء المباراة الودية بين المنتخبين الفرنسي والألماني.

وأوضح المغربي الذي يعمل كرجل أمن في تصريحات نشرتها صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن واحدا من منفذي الهجوم حاول الدخول إلى الملعب، بعد ربع ساعة من بداية المباراة، ولكن الشرطة اكتشفت ارتداءه حزاما ناسفا، فأوقفته عند البوابات الخارجية للتعامل معه، ولكنه باغتهم بتفجير نفسه أمام البوابات وبالقرب من منطقة المطاعم.

وأضاف المغربي البطل أنه توصل عبر أجهزة اللاسلكي، بمعلومات تفيد بضرورة تأمين منطقة غرف خلع الملابس للاعبين، وأن منفذ الهجوم لديه تذكرة لدخول اللقاء، وهو ما جعله يؤمن أحد ،المداخل حيث منع انتحاريا اكتشف ارتداءه لحزام ناسف بعد تفتيشه.

وأوضح الشاب المغربي أنه تلقى بعدها إشارة عبر جهازه اللاسلكي، أن شخصا ثانيا قام بتفجير نفسه أمام مطعم بالقرب من الملعب، لينفذ الثالث تفجيراً آخر بعدها أمام أحد أشهر المطاعم العالمية، وذلك بعد فشلهما في الوصول إلى الملعب.

يشار الى ان فرنسا اعلنت حالة الطوارئ والحداد العام السبت الماضي لمدة 3 أيام بعيد التفجيرات الدامية التي تبناها تنظيم “داعش” واسفرت عن مقتل 132 شخصا واصابة نحو 350 آخرين بجروح.

وفي كلمة ألقاها السبت في ختام الجلسة الطارئة لمجلس الدفاع، وصف الرئيس الفرنسي الهجمات بأنها أعمال حربية جرى التخطيط لها في الخارج بمساعدة من الداخل، داعيا الشعب الفرنسي إلى رص الصفوف، وقال “فرنسا قوية حتى وهي جريحة ودوما تستطيع النهوض”.

  • 2983
    مشاركة
آخر المستجدات