حمّام مع الثعابين لعلاج مشاكل البشرة

انتشرت في الآونة الأخيرة طريقة جديدة لعلاج مشاكل البشرة عن طريق الاستحمام في مياه تسبح فيها ثعابين الماء، بهدف تقشير الجلد والحصول على بشرة ناعمة بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وانتقلت هذه التقنية الجديدة في علاج البشرة من الصين لتلقى رواجاً في أوروبا، وشاع استخدامها في المنتجعات وصالات التجميل برغم التحذيرات الكثيرة من خطورتها على الصحة.

وكانت مستشارة الصحة والسلامة البريطانية ويندي نيكسون، أشارت خلال مؤتمر استضافه معهد تشارترد للصحة البيئية إلى أن هذه الطريقة غير آمنة على صحة الإنسان وخاصة للأشخاص الذين يرتدون ملابس سباحة فضفاضة حيث يمكن أن تشق ثعابين الماء طريقها بداخلها.

وأكد متحدث باسم المعهد أن هذا الأسلوب في علاج البشرة لم يحصل على موافقة من قبل الجهات الصحية المختصة كما أنه لا يخضع لأي رقابة من قبلها.

وتزايد الإقبال على هذا الأسلوب بعد تراجع استخدام حمام الأسماك بسبب احتجاجات ناشطين تتعلق بسوء معاملة هذه الحيوانات، بالإضافة إلى احتمال الإصابة بالامراض المعدية المنتقلة عن طريق الدم نتيجة التعرض للعض من قبل الأسماك.

  • 2990
    مشاركة
آخر المستجدات