قصة مؤثرة حقيقية حدثت داخل عربة المترو

قصة حقيقية حدثت داخل عربات المترو فى مصر ترويها فتاة و تقول بلهجتها المصرية :

وانا راجعة من الشغل ركبت المترو و كانت راكبة ست من محطة قبل البحوث، المهم الست دي معاها بنت صغيرة حوالي 12 سنة و وشها تعبان و اصفر و لابسه حجاب صغير _ في محطة الأوبرا ركبت بنت تانية، شابه عمرها ميجيبش تلاتين سنة المهم اختنا دي شافت الست و انفتحت عليها : هي بنتك اد ايه عشان تحجبيها _ انتي كدا بتعقديها _ شيلي التلفيعة دي من فوق راسها _ علميها ان الدين مش طرحة و مظهر و الست باصة لها بغيظ و ساكتة اختنا نظرت للبنت الصغيرة و قالتلها : انتي عاوزة تتحجبي ؟  البنت بصتلها بتوهان و كسوف و قالتلها : الكيماوي موقعلي شعري و معرفش أروح المدرسة من غير طرحة عشان البنات بتخاف مني المترو كله سكت _ اتخدر _ مات من الخجل أو الصدمة!!!

  • 2996
    مشاركة
آخر المستجدات