الغشاء المطاطي… بكارتك التي تهدد مستقبلك

لا شك و أننا سمعنا عن قصص لفتيات لم تمر ليلة دخلتهن كما يجب أن تمر، بكل بساطة لأن الدم لم ينزل، ما يجعل العروس في تلك الليلة في موقف لا تحسد عليه، و تختلف ردات فعل الأزواج حيال الأمر، حسب ثقافة ووعي الزوج، و أيضا حسب ما يمثله له هذا الغشاء…

لكوننا ننتمي لثقافة عربية، تولي شرف و عفة الفتاة أهمية قصوى، و لكون جل الرجال العرب، لا يرضون بالزواج من فتاة بدون  “غشاء” هذا الأمر يجعل كل فتاة خائفة على هذا الغشاء أكثر من خوفها على نفسها، و تحاول جاهدة الاحتفاظ به حتى ليلة زواجها المنتظرة.

الخوف على الغشاء، لا يكون دائما خوفا من اغتصاب أو من لقاء جنسي، بل الخوف قد يكون من السقوط و ركوب الدراجات و كل الحوادث التي قد تصيب هذه المنطقة.

المعروف، هو أن إفتضاض الغشاء، يرافقه “عادة” و نؤكد على كلمة “عادة” نزول قطرات من الدم، و بالتالي فإن الرجل ينتظر رؤية الدم حتى يتأكد من عذرية زوجته، و عدم خروج الدم فهذا يضع الزوجة في موقف لا تحسد عليه أمام زوجها و أسرتها و أسرة زوجها،  و تتجه كل النظرات إلى ماضي الزوجة، بالرغم من أنها قد تكون بريئة من كل تلك التهم، براءة الذئب من دم يوسف.

هذا لأننا نعطي لأنفسنا الحق في اتهام الآخرين و الشك فيهم عند أول “سوء فهم” و لا نعطي لأنفسنا فرصة لفهم الأمور و التعرف أكثر على ما ينتظرنا و تثقيف أنفسنا جنسيا في هذه الحالة.

ما لا يعرفه الكثيرون أن الدم لا يرافق دائما افتضاض غشاء البكارة، لان هناك نوعا من الأغشية يسمى بالغشاء المطاطي، و هذا الغشاء يوجد عند نسبة كبيرة من الفتيات، ميزة هذا الغشاء، أنه قد يحدث معه الافتضاض، دون نزول ولو قطرة دم واحدة، و دون الشعور بالتمزق، و هذا لكون الغشاء مرنا يسمح بدخول قضيب الرجل و خروجه، دون أن يتأذى و قد يحدث تمزق خفيف جدا في بعض الأنسجة و هو ما تشعر معه المرأة ببعض الألم الخفيف جدا أو بعدم الارتياح.

و لكون هذا الغشاء يوجد عند نسبة كبيرة من الفتيات، فهذا سبب كل تلك القصص التي نسمعها عن فتيات لم يجد أزواجهن غشاء البكارة عند ليلة الدخلة، و سبب كل تلك حالات الطلاق و تشويه سمعة العديد منهن.

الغشاء المطاطي نوع من أنواع البكارة المتعددة، و على الجميع ذكورا و نساءا معرفة هذا النوع، و محاولة تثقيف أنفسهم جنسيا، لتفادي كل المشاكل التي قد تعترضهم في حياتهم الزوجية الحميمة.

التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>