“السلطانة” سلمى رشيد تثير الإعجاب والجدل

كلما زادت شدة المنافسة إلا وزداد معجبو المشاركة المغربية في “آرب أيدول” سلمى رشيد، إصرارا وإثارة للجدل حول الصوت القوي والمتميز لنجمتهم المفضلة التي يلقبونها ب”السلطانة”.

وإذا كان جمال وأناقة سلمى رشيد بارزة ولا تخفى، فإنها حسب معجبيها تسبب لها المتاعب مع نانسي وأحلام اللواتي لم يظهرن إعجابا كبيرا ولم يشدن بصوتها طيلة حلقات البرنامج كما يفعلن مع مشاركين آخرين يتم تلميعهم بشكل مبالغ فيه. وزاد عتب المعجبين على إدارة صفحة البرنامج بالفيس بوك بسبب ما سموه “تهميشا” لسلمى رشيد في مقابل التركيز على مشاركين آخرين بشكل فاضح.

ولكن الضربة القاضية كانت من الإعلامية المغربية المشتغلة في MBC، مريم سعيد، التي غردت في حسابها على تويتر مشيدة بآداء محمد عساف وفرح يوسف حيث قالت “أدعم محمد عساف و فرح عبر تويتر, كما أصوت لهما بعد كل برايم فهما يستحقان لقب آراب آيدل” . ولم تخف أيضا إعجابها باللبناني زياد خوري وهو ما استغرب له معجبو سلمى رشيد الذين اعتبروا تهميش ذكر سلمى رشيد هو غمجرد غيرة من سلمى التي أبهرت الناس بجمالها وصوتها وشخصيتها الجميلة.

احصل على الأخبار مجلتك عن طريق البريد الإلكتروني

التعليقات

تعليقات

Close
إلتحق بمجلتك على فسبوك !