تأثير البدانة على نجاح العلاقة الجنسية

يشكل الوزن الزائد عبئا على نجاح العلاقة الحميمية، هذا ما أكدته أحدث الدراسات البريطانية، حيث تبين أن العديد من النساء يعانين من مجموعة غير واقعية  من التوقعات بخصوص مظهر جسمهن الخارجي و عدم رغبتهم في إظهار  الكيلوغرامات الزائدة  بجسمهن أثناء ممارسة العلاقة الحميمية….

بينت نفس الدراسة السابقة أن نسبة 72 في المائة من النساء يرفضن إنهاء العلاقة الحميمية لأسباب متعددة و مختلفة على رأسها الإجهاد، بينما 34 غي المائة من النساء البدينات يرفضن العلاقة الجنسية بدعوى أن جسمهن ليس مثيرا، في الوقت الذي ترفض نسبة 33 في المائة من النساء ممارسة  العلاقة الحميمية بسبب الأمراض الناتجة عن السمنة التي يعانين منها.

في الوقت الذي اعترفت فيه 13 في المائة من النساء البدينات أنهن يفضلن ممارسة العلاقة الجنسية في الظلام حتى لا يتمكن الشريك من رؤية أجسامهن بوضوح، بينما تمارس 6 في المائة من البدينات العلاقة الحميمية فقط لكونها تعتبر من بين  واجبات الحياة الزوجية.

و قد بينت الأبحاث الطبية أن مشكل بدانة الزوجة يؤدي إلى ارتفاع إفراز الهرمون الذكري، مما يتسبب في ظهور الشحوم الزائدة على المبيض و بالتالي يعطل عمله، فينتج عن ذلك فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة البدينة.

أما فيما يخص الزوج، فتؤثر البدانة لديه على الأوعية الدموية  داخل العضو الذكري، فتصاب بالانسداد مما يعطل عملية الانتصاب.

  • 2991
    مشاركة
آخر المستجدات