أصغر طفلة في العالم ، تدخل للمدرسة…

ينسى الناس بعض الأحيان من أن يشكروا الله على النعمة التي هم فيها ، و البعض الآخر يستسلم لليأس و الاكتئاب أمام أول مشكلة، و هذا لأن هؤلاء لا يقدرون النعم التي منحها الله لهم و التي ربما لا يملك أناس آخرون ولو جزءا بسيطا منها و لكنهم رغم ذلك يعيشون حياتهم بتفاؤل و يحلمون بالمستقبل الزاهر.

أحسن مثال لذلك الطفلة شارلوت جراسيد و التي تعتبر أصغر طفلة في العالم و مع ذلك فإنها في الخامسة من عمرها التحقت بالمدرسة حتى تشعر بأنها تعيش حياة طبيعية كأقرانها من الأطفال.

هذا القرار أقلق والدة شارلوت على الخصوص لأنها تخاف من أن يقوم الأطفال بمضايقة ابنتها بسبب حجمها ، خاصة و أن جهازها المناعي ضعيف.

ازدادت شارلوت و وزنها لا يتعدى الكيلوغرام الواحد ، و الآن بعد أن بلغت خمس سنوات أصبح وزنها خمس كيلوغرامات و طولها 68 سنتيمترا لتكون بذلك أصغر من دميتها.

و تعاني هذه الطفلة من مرض نادر عجز الأطباء عن وصفه أو إطلاق اسم عليه.

  • 2923
    مشاركة
آخر المستجدات