الارضاء الجنسي بين الزوجين… مخلفاته ونتائجه

هل سبق لكم أن سمعتم بالارضاء الجنسي؟ الارضاء الجنسي هو انتهاء العملية الجنسية بين الزوجين برضى كل منهما أي أن يشعرا معا بالمتعة الجنسية، فغالبا ما يعتقد البعض أن الرجل هو الذي يتحكم في العلاقة الجنسية ويحدد متى تبدأ ومتى تنتهي، وأن المرأة مجرد شريكة في هذه العملية ودورها يقتصر فقط على إثارة الرجل بحركات وكلمات مغرية، دون أن يسألها إن كانت تشعر بالمتعة الجنسية أم لا.

يجب على الرجل أن يحترم مشاعر المرأة وأن يلبي رغبتها الجنسية، وأن يشعرها بأنوثتها، وبأن رغبتها في الجنس مصانة وتلقى اهتماما من زوجها، بالإضافة إلى الهمس في أذنها بكلمات تثير خيالها الجنسي وتوصلها إلى الرعشة الجنسية، إذ يعتقد بعض الرجال أن المرأة لا تصل إلى الرعشة الجنسية مثلهم.

إرضاء المرأة للرجل في السرير لا يعني أن يتم إلغاء رغباتها وما تشتهيه هي أيضا، خاصة وأن شخصية المرأة تتميز بالخجل و الحياء الفطري، فلا يجب استغلال خجلها و إهمالها،  بالتغاضي عما تود الحصول عليه وما تشتهيه، ومعاملتها كخادمة في الفراش، بل يجب معاملتها بالمثل، لأن هذا حقها الذي حفظه لها الشرع والدين.

تعتبر الممارسة الجنسية بين الزوجين عطاء متبادل، ومتعة لكلا الطرفين، لكي تنتهي بحياة زوجية سعيدة، لأنه غالبا ما يكون عدم توازن العلاقة الجنسية بين الزوجين سبب كافي لانهيار العلاقة الزوجية.

التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>