استفسارات عن غشاء البكارة

موضوع البكارة و العذرية من أكثر المواضيع حساسية عند الفتيات و المقبلات على الزواج، و تخوفهن الأكبر هو من فقدان البكارة قبل الزواج، و من الطبيعي وجود تخوف إن كانت الفتاة تجهل تركيبة جسمها ..

و من أكثر الأسئلة شيوعا التي تطرحها كل فتاة لم تتزوج بعد هو أين يقع هذا الغشاء، و كيف هو شكله، و كيف يمكن التعرف عليه، و غيرها من الأسئلة التي تدور في نفس الحلقة، مهمتنا اليوم هي الإجابة عن هذه الأسئلة و أسئلة أخرى  تؤرق بال الكثيرات.

السؤال الأول و الأهم هو هل لا زلت عذراء أم لا؟ عزيزتي ما دام لم تمارسي أية عملية جنسية كاملة و ما يترتب عليها من إيلاج و غيرها فاعلمي أنك لا زالت عذراء، و أيضا عدم دخول أي جسم صلب أكبر من الفتحة الطبيعية للمهبل، فهذا دليل أنك لا زلت عذراء.

أين يقع غشاء البكارة؟

غشاء البكارة هو امتداد للجلد بحيث أنه يقع في فتحة المهبل، أي أنه لا يمكن أن يدخل شيء إلى مهبلك دون المرور بهذا الغشاء، لكن الله خلق لكل امرأة غشاء يختلف عن غشاء الأخرى، و كل هذه الأغشية بها فتحات طبيعية تسمح بمرور الدم و الإفرازات المهبلية، أما شكل الفتحة و حجمها فهو يختلف من امرأة لأخرى.

ما هي أنواع غشاء البكارة؟

كما ذكرنا سابقا غشاء البكارة يختلف من امرأة لأخرى، و هناك أنواع للغشاء نذكر منها.

غشاء ذو فتحة دائرية أو هلالية أو حلقية، و هي أكثر الأغشية شيوعا عند معظم الفتيات، و هناك الغشاء المشرشر  و يتميز هذا الغشاء بوجود نهايات مسننة، و في حالة وجود هذا النوع من الغشاء، قد يصعب على الطبيب معرفة عذرية صاحبته من عدمها، و هناك الغشاء الغربالي و يتميز هذا الغشاء، بوجود نقط على شكل فتحات صغيرة في الغشاء، و هناك أغشية بها فتحتان لمرور قطعة من الجلد وسط الغشاء، كما هناك الغشاء المسدود تماما، و هذا النوع يتطلب تدخلا جراحيا، لأنه عند الوصول إلى مرحلة البلوغ ، ينحبس دم الحيض داخل المهبل مما يتوجب عمل فتحة صغيرة من أجل ذلك.

هل يرافق فقدان الغشاء نزيفا في كل الحالات؟

نحب أن نؤكد لكل امرأة أن حدوث نزيف ليس دائما دليل على تمزق الغشاء فقد يتمزق الغشاء دون حدوث أي نزيف، و هذا ما يحدث عادة عند النساء اللواتي يملكن غشاء مطاطيا، ميزة هذا الغشاء أنه قابل للتمدد، و كثيرا ما تتهم فتيات في شرفهن بسبب هذا النوع من الأغشية، كما أنه قد يحدث نزيف عند وجود جرح طفيف في منطقة المهبل، لهذا فالنزيف ليس دليلا دائما على فقدان الفتاة لعذريتها.

و على العموم فكل فتاة لم تمارس الجنس عليها أن تتأكد تماما أنها لا زالت عذراء دون القلق من المستقبل، كما أن الطبيبة قادرة على معرفة ما إن كانت فقدت عذريتها أم لا.

احصل على الأخبار مجلتك عن طريق البريد الإلكتروني

التعليقات

تعليقات

Close
إلتحق بمجلتك على فسبوك !