كيف تعتنين بالمنطقة الحساسة؟

تعتبر المنطقة الحساسة عند النساء من أكثر الأماكن عرضة للرطوبة، كونها تتأثر بالعوامل الخارجية كالعرق و الإفرازات المهبلية و أيضا قلة التهوية و غيرها من الأسباب المسببة لانتشار البكتيريا بهذه المنطقة و بالتالي فان الرائحة بها تصبح كريهة لا تطاق…

و تبقى العناية و التنظيف المتواصل من أهم ما يمكن للمرأة القيام به حتى تحصل على النتائج المرجوة.

و لهذا سنقدم لك مجموعة من الخطوات الضرورية حتى تمنعي التهاب هذه المنطقة و تعرضها للاسمرار و الرائحة الكريهة:

عليك أن تعلمي أن النظافة مهمة جدا، و لهذا أول ما يجب عليك القيام به، هو تقشير هذه المنطقة مرة في الأسبوع و ذلك باستعمال صابونك المعتاد مع ليفة، لأن التقشير يساعد على التخلص من الجلد الميت و بالتالي اسوداد المنطقة الحساسة، و أيضا التخلص من الميكروبات و الجراثيم المنتشرة.

إن إزالة الشعر من هذه المنطقة ضروري جدا لأن الشعر يساعد على تراكم الجراثيم، و يستحسن دائما استخدام الطريقة التي لا تتسبب لك في تهيج البشرة، و تعد إزالة الشعر بالشمع من أفضل الطرق، لأنها تقلل من نموه و أيضا يصبح سمكه أقل كثافة.

عند التبول أو التبرز، عليك تنظيف المنطقة جيدا بالماء و الصابون، و لا تنسي استعمال المناديل الورقية لتنشيف المنطقة لأن البلل قد يتسبب في انتشار البكتيريا و الميكروبات، و دائما عند التنظيف لابد من تنظيف المنطقة من  الأمام إلى الخلف، حتى لا تنتقل الميكروبات إلى المهبل.

لا تنسي ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن، لأنها تمتص البلل و العرق بسرعة و بالتالي تقيك من البلل، كما يجب عليك تغيير ملابسك الداخلية مرة في اليوم على الأقل.

أثناء الدورة الشهرية، يستحسن التنظيف بماء دافئ، و تغيير الفوطة الصحية بعد أربع ساعات على الأكثر، لأن الدم عند تعرضه للهواء، تصبح رائحته كريهة و لهذا يجب تغيير الملابس و الفوط للتخلص من الرائحة.

و عند الانتهاء من الدورة، يستحسن تنظيف المنطقة من الأمام إلى الخلف  دائما و استعمال الصابون المخصص للمناطق الحساسة، و لا بأس بتعطير المنطقة باستعمال المسك لأنه يترك رائحة زكية في جسمك.

نتمنى منك أن تستفيدي عزيزتي المرأة من هذه النصائح و أن تعملي على تحسين و تعطير رائحة جسمك و بالأخص المنطقة الحساسة.

احصل على الأخبار مجلتك عن طريق البريد الإلكتروني

التعليقات

تعليقات

Close
إلتحق بمجلتك على فسبوك !