جستن بيبر يقضي عيد الحب في المستشفى…

كان عيد الحب هذه السنة مختلفا بعض الشيء بالنسبة للفنان الشاب جستن بيبر ، الذي اختار أن يقضيه رفقة طفلة صغيرة مصابة بمرض السرطان.

الطفلة تبلغ من العمر ست سنوات و تتلقى علاجا كيميائيا لمرضها ، لهذا رأى جستن أن مناسبة عيد الحب ستكون الأنسب ليحقق أمنية هذه الطفلة من مدينة نيويورك بأن تلتقي بفنانها المفضل عن قرب.

انتقل بيبر إلى المستشفى حيث تعالج الطفلة ، و قضى معها بضع ساعات ، لعبا و تكلما و أهداها بعض الهدايا.

احصل على الأخبار مجلتك عن طريق البريد الإلكتروني

التعليقات

تعليقات

Close
إلتحق بمجلتك على فسبوك !