هل فعلا ينسى الرجل عيد الحب؟

المرأة رومانسية بطبعها أكثر من الرجل، و كل ما تفكر فيه هي العلاقة التي تجمعها بحبيبها و زوجها، و دائما ما تجدها تفكر، كيف تجعل علاقتها بشريكها أكثر رومانسية…

و لأننا الآن على أبواب عيد العشاق، 14 من فبراير، اليوم الذي يحتفل به كل العشاق، و يعبر فيه كل حبيب عن مدى حبه لشريكه، و كل أنواع التعبير جائزة خلال هذا اليوم، إلا أن الطريقة المثلى عند الكثيرين هي تبادل الهدايا .

لا يهم شكل أو نوع الهدية، بقدر ما تهم قيمتها المعنوية و التي تحسس المهدى إليه، أنه فعلا من العشاق و أن هذا العيد هو عيده.

و نجد أن المرأة و بمجرد دخول شهر فبراير، تبدأ في التفكير و البحث عن الهدية المناسبة لحبيبها، و الطريقة التي ستفاجئ حبيبها بالهدية، و الأكيد أنك ستجد كل امرأة ستستشير صديقاتها و من حولها في الهدية التي ستختارها و الطريقة التي تفاجئها بها، بينما الرجل لا يكترث أبدا و يعتبرها أمورا تافهة.

المشكل للأسف هو أن هناك العديد من الرجل، ينسون هذا اليوم، و أهميته بالنسبة للمرأة، و ينسى أن المرأة عاطفية و رومانسية أكثر منه، و إن مثل هذه المواقف تجعلها سعيدة جدا.

فلما عزيزي الرجل لا تجعل حبيبتك سعيدة و تفاجئها بحبك لها، و تقول لها كلمة أحبك كل يوم ، و تكثر من قولها يوم عيد الحب، و بكل الطرق المتاحة إليك ..

  • 2967
    مشاركة
آخر المستجدات