أمراض اللثة عند الأطفال

أمراض اللثة عند الاطفاليعتبر اللون الوردي هو اللون الطبيعي الذي يجب ان تظهر به اللثة، التي تظهر عليها بعض النقاط الصغيرة التي تشبه قشرة البرتقالة.

تعتبر اللويحة الجرثومية السبب الرئيسي في مرض اللثة، هذه الأخيرة التي لا تكون مؤلمة بالمرة في البداية، و غير بادية الأعراض، و تسبب هذه اللويحة الجرثومية في فقدان الأسنان عند البالغين. لهذا يجب على الأمهات ان تولين عناية كبيرة بأسنان أطفالهم منذ الصغر لحمايتها عند الكبر.

هناك عدة أنواع من التهابات اللثة التي تصيب الأطفال و من بينها:

  • الالتهاب البسيط

و هو الذي يحدث نتيجة تراكم اللويحة الجرثومية،  مما يجعل اللثة في حالة حمراء و لامعة و تنزف بسهولة عند لمسها أو عند فرش الأسنان، و يمكن التخلص من هذه الحالة عن طريق تنظيف الأسنان بشكل مستمر للتخلص من اللويحة و استعمال المضاد الجرثومي.

  • الالتهاب المتوسط

يحدث هذا الأخير بسبب عدم علاج التهاب اللثة البسيط، كون الجراثيم تستمر في إتلاف العظام و الأنسجة التي تحيط بالأسنان، و في هذه الحالة تنفصل اللثة عن الأسنان، كما ينخفض المستوى العظمي للسن.

  • التهاب اللثة المتقدم

هنا تصبح حالة اللثة أكثر سوءا، و تحمر اللثة و تنتفخ  و يحدث نزيف مرافق بالصديد، و تصبح رائحة الفم كريهة و تتحرك الأسنان بسهولة، كما تتغير طريقة تطابق الفكين مع بعضهما ويستمر تلف العظم  المحيط بالأسنان، مما قد يؤدي إلى سقوطها.

و في هذه الحالة يقوم طبيب الأسنان بتنظيف الأسنان بدقة و إزالة الجرثومة اللوحية  والبلاك المتراكم أعلى و أسفل اللثة. كما يقوم بتنعيم سطح الجذور مما يساعد على التئام اللثة بسرعة و شفائها، و يحتاج الطبيب خلال هذه العملية إلى القيام بالتخدير الموضعي.

و بالإضافة إلى ذلك يقوم بتطهير الفم بواسطة سائل مضاد للجراثيم يضعه أسفل خط اللثة يساعد على إعادة اللثة إلى حالتها الطبيعية.

و لتفادي الوقوع في كل المشكلات السالفة الذكر على الأمهات أن تحرصن على تعود أطفالهن على الزيارة المنتظمة لطبيب الأسنان منذ الصغر ليفحص اللثة و يتمكن من اكتشاف المرض في بدايته و قبل تطوره.

إن العناية الصحيحة والمستمرة بالأسنان والزيارات المتكررة لطبيب الأسنان تساعد في الاحتفاظ بأسنان سليمة ولثة صحيحة طوال العمر

  • 2997
    مشاركة
آخر المستجدات