غرفة طفلك في حاجة إلى العناية

غرفة طفلك في حاجة إلى عناية هناك في المنزل بعض الغرف التي لا تحظى بالاهتمام المطلوب من قبل ربة المنزل، فهي عادة تولي اهتماما كبيرا بغرف النوم و الضيوف و الجلوس، في الوقت الذي تهمل فيه غرفة الأطفال لأنها تضن بأنها خاصة فقط بهم و لا يراها الزوار لأنها تكون مغلقة الباب….

لكنها تغفل بأن غرفة الطفل هي المكان الذي يأتي إليه في المساء بعد عناء يوم طويل من الدراسة ليرتاح بها، لهذا يجب ان تكون رائعة المنظر و منظمة حتى توفر الراحة و الهناء للطفل، ويتمكن من الاستعداد ليوم جديد في الغد .

تعتبر غرفة الطفل المكان الوحيد الذي يشعر فيه  بالخصوصية، كما تعتبر الملاذ الوحيد الآمن الذي يلجا غليه خلال الليل للراحة و الاستجمام، كما ان تخصيص غرفة مستقلة للطفل تمنح الأبوين الفرصة لينعما بالهدوء و الراحة في غرفة المعيشة، لأن الطفل يمضي معظم وقته في غرفته، و يرغب بالبقاء فيها للحفاظ على خصوصيته و أشيائه الغالية.

عادة ما يحب الطفل الغرفة الواسعة، التي توفر له فضاء كبيرا للعب،  و تتيح له حرية التحرك، الأكيد أنه ليس بإمكان كل الأسر توفير هذا النوع من الغرف لأطفالهم، لكن على الأقل عليهم ان يحاولوا تخصيص ولو زاوية أو نطاق صغير خاص بالطفل ليشعر فيه بذاته و استقلاليته و انتمائه.

وعلى الأم ان تجعل طفلها يساهم في ترتيب غرفته، و لعبه، و ان يساهم في اختيار لعبه و قطع أثاث الغرفة من أفرشة و أغطية و كراسي و ما إلى غير ذلك، و ليس من العيب في شيء أن يشارك الطفل كذلك في طلاء غرفته.

و على الوالدين أن يطلبا منه رسم بعض الرسومات و تعليقها على جذران غرفته، فمن شأن هذا أن يعزز ثقته بنفسه و يطور هواياته و مواهبه في المستقبل.

  • 2998
    مشاركة
آخر المستجدات